يوم الجمعة 5:43 صباحًا 22 يناير، 2021

قصص الصداقة بين البنات , اقراء قصة نرجس و نور

آخر تحديث ف19 يونيو 2021 الأربعاء 11:23 مساء بواسطه سهير و سام

توجد كثير من قصص الفتيات و سوف نحكي واحده منها

 

نرجس بنت لا تحب الاخرين و فيوم و هي جالسه فى

 

غرفتها المظلمه تذكرت حديث دار بينها و بين صديقاتها نور فى

 

التلفون فكانت نور تخبرها بان تم قبولها بدراسه الماجستير و كانت

 

مبسوطه جدا جدا و ردت عليها نرجس بايجاز مبروك و اغلقت الخط

 

صور


 

و كانت تفكر لما نور محبوبه بين الاخريين و كانت نرجس تحسد نور على جميع شئ

 

و كانت نرجس تنتظر الفشل لصديقتها نور فكل وقت لكر تشفي غليلها

 

برغم من ان نرجس لا تقل عن نور فهي بنت رائعة و ناجحه فعملها و ذكية

 

و متقدمه فالاكاديمي و لاكن كان ينقصها الحالة الاجتماعيه لان نور كانت اسرتها


 

 

تشاركها فالافراح و الاحزان و فكل شئ بعكس نرجس لا تجد من يشاركها و لم تجد

 

من يشاركها كنور و ذلك الشعور جعلها تشعر بالنقص و عدم القناعه و فاحد الايام

 

جاءت نور الى نرجس فالبيت و هي تحمل معها نسخه من رساله الماجستير و كانت

 

نرجس  تقول فنفسها انها جائت لكي تحرق قلبها برسالتها و قاطعت نور نرجس و هى

 

تكلم نفسها و قالت اريد منكي ان تقرئي الرساله و تقول رئيها بها و اول شئ كان الاهداء

 

و هو الى اختىالغاليه و صديقتي و كاتمت اسراري اهدي ذلك البحث المتواضع و اتمني من الله

 

التوفيق لها و هي نرجس

 

و عندما قرأت ذلك الاهداء ترقرقت عيون نرجس بالدموع و خجلت من موقفها من نور

 

و قالت لما اختارتها و لم تختار امها او ابيها و ترمت نفسها فحضنها و قالت لها

 

ان تسامحها و ابتسمت نور و قالت لها انها اعز صديقه لها و حينها قررت نرحس

 

ان تطرد جميع الحقد و الحسد تجاة نرجس

 

قصص الصداقه بين البنات

 اقرأء قصة نرجس و نور

قصة  الصداقه بين البنات